أفضل وسادة للنوم

أفضل وسادة للنوم

أفضل وسادة للنوم هي تلك التي تمنح الشخص أفضل قسط من الراحة التي يحتاجها الجسم دون تعريضه لآلام الرقبة والظهر.

كثير من الناس يعانون من آلام الرقبة والظهر التي قد تنتج عن الضغوط اليومية مثل العمل، أو قد تنبع حتى من وضعية الجلوس الخاطئة، قد يؤدي الجلوس لساعات طويلة أمام الكمبيوتر أو الجوال إلى زيادة الضغط على الرقبة وفقرات الظهر، ومن ثم قد يلعب وضع النوم والوسادة المستخدمة دورًا في استمرار الألم.

الأشخاص الذين ينامون على المعدة على سبيل المثال، قد يكونون أكثر عرضة لمواجهة معظم آلام الرقبة، فهذا الوضع على الأخص يعني أن الرقبة تكون ملتفة إلى أي من الجانبين وأن عمودك الفقري مقوس، لذلك ينصح الخبراء بمحاولة النوم إما على ظهرك أو على جانبك، واختيار وسادة تساعد في دعم الرقبة ومنحناها الطبيعي.

إليك دليل الحصول على أفضل وسادة للنوم بكل التفاصيل التي قد تهمك للوصول للاختيار الأمثل.

اقرأ أيضاً: أفضل علاج للرقبة باستخدام دعامات الرقبة

فوائد أفضل وسادة للنوم

إن الحصول على أفضل وسادة للنوم المناسبة لك يوفر لك نوماً عالي الجودة، وبالتالي ينعكس ذلك إيجابياً على جسدك وصحتك، فالنوم الجيد يضمن العديد من الفوائد منها:

  • خفض خطر الإصابة بالسمنة والوزن الزائد
  • الوقاية من الإصابة بمرض السكري
  • تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب
  • يعزز قدرة الجهاز المناعي ووظائفه مما يقيك من العدوى
  • يحسن من صحتك النفسية
  • يساعدك في التخلص من التوتر والاكتئاب 

اختيار أفضل وسائد للنوم

وضعية نوم الشخص مهمة لتحديد أفضل وسادة للنوم المناسبة له، ينام معظم الناس على جوانبهم، بينما يفضل بعض الأشخاص النوم على ظهورهم، وينام آخرون على بطونهم.

سيحتاج كل نائم إلى نوع مختلف من الوسادة لتعزيز وضعية الرقبة الصحيحة أثناء النوم، فهذا أمر ضروري لأن الوضع غير الصحيح للرقبة يمكن أن يسبب الألم أو يزيده سوءًا ويمنع الرقبة والظهر من الراحة أثناء الليل، بشكل عام يمكنك اتباع الآتي للوصول الى الاختيار الأمثل لك من وسائد النوم:

  • يجب أن يهدف الأشخاص الذين ينامون على الجانب إلى وسادة أكثر سمكًا للحفاظ على محاذاة عنقهم مع العمود الفقري.
  • بينما يفضل للأشخاص الذين ينامون على الظهر وسادة متوسطة تدعم الرقبة وتسمح بإراحة الرأس.
  • ويتناسب مع من ينامون على المعدة وسادة رفيعة جدًا لمنع التمدد الزائد في رقبتهم.

اقرأ ايضا: أفضل علاج لآلام الرقبة بعد الاستيقاظ وكيفية الوقاية منها

ميزات أفضل وسادة للنوم وآلام الرقبة

معظم الناس لا يفكرون كثيرًا في وسادتهم، فهناك اعتقاد أن اختيار الوسادة اللطيفة والإسفنجية هي تلك التي تمنح الراحة الفورية، هذا يعني أنه عندما ندرك أن وسادتنا قد تساهم في آلام الرقبة، فقد لا نعرف كيف نختار الوسادة المناسبة، قد يجعل ذلك المتسوقون عرضة للتسويق المضلل وينتهي بهم الأمر باختيار وسادة غير مناسبة لاحتياجاتهم.

مثل المراتب، تلعب الوسائد دورًا رئيسيًا في الحصول على فترة النوم المثالية، وقد يكون العثور على النوع المناسب من الوسائد أمرًا صعبًا.

لدى المتسوقين اليوم الكثير من الأمور التي يجب مراعاتها من حيث السمك، قدرة وفترة التحمل، تنظيم درجة الحرارة، وايضا تخفيف الآلام. كما يجب مراعاة العوامل الشخصية عند البحث عن وسادة جديدة. قد يحتاج الأشخاص الذين يعانون من آلام الرقبة والكتف إلى وسادة ذات شكل مناسب لتقويم العظام، بينما يحتاج من يعاني من الشخير الثقيل غالبًا إلى وسادة عالية لإبقاء رؤوسهم مستقيمة، كما يمكن أن تؤثر وضعية نومك ووزنك وجسمك على شعور راحة وسادتك.

في المجمل، أفضل وسادة للنوم لا يجب أن تكلف الكثير، ولكن يجب أن تجعلك مرتاحًا جيدًا.

اقرأ ايضا: أفضل مرتبة هوائية طبية

ما تبحث عنه في وسادة النوم

الارتفاع: يشير ذلك الى زاوية رأسك بالنسبة إلى عمودك الفقري، الوسادة المرتفعة جدًا أو المنخفضة جدًا قد تجبر رقبتك على الانحناء بزاوية غير طبيعية، مما يسبب الإجهاد وعدم الراحة بمرور الوقت، لهذا السبب يوصي خبراء النوم بمراعاة ارتفاع الوسادة الذي يحافظ على محاذاة رأسك ورقبتك مع عمودك الفقري، عند اختيار وسادتك، لا تنس أن تضع في اعتبارك أيضاً عرض كتفيك وحجم رأسك، إذا لم تكن متأكدًا من الارتفاع المثالي لك، فقد ترغب في شراء وسادة ذات ارتفاع قابل للتعديل.

الدعم: بالإضافة إلى كون الارتفاع المناسب تحت رأسك مهماً، يجب أن توفر الوسادة الدعم الكافي لرقبتك، غالبًا ما يظهر هذا في وسائد التي تحدد محيط العنق بدلاً من ترك مساحة حيث تكون الرقبة غير مدعومة.

مستوى الصلابة: يعتمد ثبات الوسادة المناسب لك على مدى ثقل رأسك، ومدى ارتفاع الوسادة، والوضع الذي تميل إلى النوم فيه، وصلابة مرتبتك، الوسائد شديدة الصلابة قد تسبب نقاط ضغط، على سبيل المثال ضغط على الأذنين في حالة النوم على الجانب، ومن ناحية أخرى، قد تتدلى الوسائد شديدة النعومة تحت رأسك وتفشل في توفير الدعم المناسب.

تخفيف الضغط: توفر الوسادة الجيدة تخفيف الضغط عن الرقبة عن طريق تقليل نقاط الضغط. للحصول على أفضل أقل ضغط، اختر وسادة بالشكل والحجم المناسبين لوضعية نومك، والصلابة المناسبة لتخفيف الضغط عند نقاط التلامس بينك وبين وسادة النوم.

الشكل: يقدم المصنعون اليوم مجموعة متنوعة من الوسائد المريحة التي توفر دعمًا محسنًا من خلال التكيف مع شكل رأسك ورقبتك، قد يختار بعض الأشخاص أيضًا إضافة وسادة أخرى إضافية.، وأحد الخيارات الشائعة هو لفافة صغيرة أسفل الرقبة بالإضافة إلى الوسادة الرئيسية، يعتبر شكل الوسادة مسألة تفضيل شخصي، ولكن إذا لم تتمكن من التخفيف من آلام الرقبة فقد يكون أحد الحلول هو تجربة وسادة تدعم خصيصا منحنيات الرقبة.

مواد عالية الجودة: ضمن فئات واسعة مثل إسفنج الميموري فوم، تلعب جودة الوسادة دورًا مهمًا في تحديد طول عمرها والراحة التي تستطيع توفرها،  بعض الوسائد أيضاً يمكن غسلها من حين لآخر وتجفيفها بشكل صحيح مما يساعد على زيادة عمرها الافتراضي.

اقرأ أيضاً: أفضل المراتب الطبية في مصر

خامات أفضل وسادة للنوم وآلام الرقبة

ميموري فوم: تستطيع الاستجابة للحرارة والضغط وتشكيل مهد داعم حول الرأس والرقبة، الوسائد الميموري فوم مصنوعة من خامات طبيعية، ورخيصة، ومتوفرة على نطاق واسع، لكن لها عمرًا محدودًا، وقد تكون استجابة المواد البطيئة للضغط محبطة لبعض الأشخاص الذين ينامون عليها. كما أن المادة عرضة لاحتباس الحرارة.

اللاتكس: يحتوي اللاتكس الطبيعي على شعور بالطفو يحافظ على الرقبة في مكانها مع تقليل نقاط الضغط، تتميز العديد من وسائد اللاتكس بفتحات أساسية لتحسين تنظيم درجة الحرارة، ويتمثل الجانب السلبي الرئيسي في مادة اللاتكس أن الوسائد اللاتكس تأتي عادةً في قطعة واحدة صلبة، لذلك لا يمكن للمستخدمين تعديلها في شكل مخصص، ينحاز العديد من الأشخاص إلى مادة اللاتكس لكونها خيار طبيعي وغير ضار للبيئة لكن قد يؤدي ذلك لارتفاع اسعارها.

بولي فوم: تمتاز معظم الوسائد المصنوعة من البولي فوم باستجابة أسرع للضغط من الميموري فوم، على الرغم من أنها تتشابه مع الميموري فوم فهي تحبس الحرارة، والوسائد المصنوعة من البولي فوم خفيفة الوزن وتتوافر بأسعار معقولة كما أنها مضادة للحساسية، لكن مع ذلك فهي تحتاج إلى استبدالها في كثير من الأحيان حتى أكثر من أنواع الوسائد الأخرى.

اقرأ ايضا: المخدات الطبية للنوم وراحة الرقبة

هل يمكن أن تسبب الوسادة آلام في الرقبة؟

نعم يمكن أن تسبب الوسائد آلام في الرقبة، الوسادة التي تمنع عمودك الفقري من المحاذاة المحايدة مع الرقبة يمكن أن تتسبب في آلام الرقبة في الصباح، وقد يحدث هذا أيضاً إذا لم توفر الوسادة دعمًا كافيًا.

هل يمكن أن يؤدي استبدال وسادتك إلى تحسين آلام الرقبة؟

إذا كنت تعاني من آلام في الرقبة فقد يكون ذلك بسبب وسادتك، خاصةً إذا كانت قديمة، فقد لا تكون داعمة بدرجة كافية بعد الآن، لكن هذا لا يعني أن استبدال وسادتك سيجعل آلام رقبتك تختفي بطريقة سحرية، إن تفضيل الوسادة أمر شخصي، وما يصلح لشخص واحد قد لا يناسبك، بالإضافة إلى ذلك، ليست كل آلام الرقبة ناتجة عن الوسادة السيئة، لذلك يفضل القليل من التجربة حتى تجد ما يناسبك، إذا لم تساعدك الوسادة الجديدة، فيرجى الرجوع الى الطبيب.

أفضل خامات وسادة لآلام الرقبة؟

تشير الأبحاث إلى أن النوعان من مخدة الميموري فوم أو مخدة لاتكس تتميزان بالمواد المثالية للمساعدة في منع إجهاد الرقبة. لكن هذا لا يعني أن الأنواع الأخرى من الوسائد لن تتناسب معك، قد ترغب في تجربة الأنواع الأخرى لمعرفة ما هو أكثر راحة لك.

ما صفات الوسادة الأسوأ لألم الرقبة؟

أي وسادة يمكن أن تشعرك بعدم الراحة قد تكون مضرة لرقبتك، الأمر نفسه ينطبق على الوسائد العالية جدًا، إذا رفعت الوسادة رقبتك كثيرًا، فقد تضغط على عمودك الفقري العنقي، مما يسبب الام الرقبة، وبالمثل بالنسبة للوسادة اللينة جدًا وغير الداعمة.

ما مدى الصلابة المناسبة لوسادة النوم التي تساعد في تخفيف آلام الرقبة؟

يجب أن تكون الوسائد صلبة بما يكفي لدعم الرقبة دون خلق نقاط ضغط، لكن صلابة الوسادة المناسبة تعتمد على أنماط نومك المعتادة

تساعد الوسائد على النوم بشكل صحي ومريح مما يؤدي إلى التأثير على حياتك بشكل إيجابي حيث أنها تحمي الرقبة والعمود الفقري من أي إصابات أو آلام، وإذا وصف لك الطبيب ارتداء دعامة للرقبة أو الظهر يمكنك شرائها بسهولة من المواقع الإلكترونية المتخصصة في بيع المستلزمات والجبائر الطبية مثل الويبكالة والدكتورز.

للمزيد من الاستفسارات يرجى التواصل معنا على رقم   01060077038 

انتقل إلى أعلى