أفضل علاج لمرض السكري من النوع الثاني

مرض السكري من النوع الثاني، أعراضه وأسبابه وطرق علاجه

إن مرض السكري هو مرض مزمن، يتصف بالانتشار خصوصاً بين كبار السن، مما يجعلهم يبحثون كثيراً عن علاج النوعين الأول والثاني من داء السكري، ويعد مرض السكري من النوع الثاني الأكثر انتشاراً بين باقي الأنواع، فما هو أفضل علاج لمرض السكري من النوع الثاني وأسبابه وأعراضه؟

ما هو مرض السكري من النوع الثاني

في البداية، يعرف مرض السكري على أنه زيادة نسبة السكر في الدم، ما يحدث في النوع الثاني من مرض السكري هو أن البنكرياس يقوم بإفراز مادة الإنسولين ولكن لا تستجيب له باقي أعضاء الجسم وتقاومه، أو يحدث زيادة في إفراز الكبد للجلوكوز، مما يتسبب في ارتفاع معدل السكر في الدم.

أعراض مرض السكري من النوع الثاني والتشخيص

يساعدك معرفة أعراض مرض السكري على التأكد من إصابتك به ومساعدة الطبيب أيضاً في التشخيص، فإليك أهم هذه الأعراض:

  • الإحساس المستمر بالعطش.
  • الشعور بالتعب والإرهاق.
  • كثرة الإحساس بالجوع.
  • التبول المتكرر وعلى فترات زمنية متقاربة.
  • شفاء الجروح في خلال مدة أطول من المعتاد.
  • ضعف الرؤية وحدوث تشوش بها.
  • فقدان الوزن.
  • تخدر القدمين وعدم الشعور بهما.
  • ظهور بقع داكنة في البشرة.

أسباب مرض السكري من النوع الثاني

  • تقدم السن، حيث كلما تقدم سن الشخص زادت احتمالية إصابته بمرض السكري من النوع الثاني.
  • السمنة، يعتبر مرض السكري أحد مضاعفاتها فزيادة الأنسجة الدهنية تتسبب في زيادة مقاومة الأنسجة للأنسولين.
  • العوامل الوراثية، حيث تزداد احتمالية إصابة شخص بمرض السكري من النوع الثاني إذا وجدت إصابة في أحد أقارب الدرجة الأولى له.
  • الخمول وقلة النشاط البدني.
  • النظام الغذائي الخاطئ مثل زيادة تناول الأطعمة التي تسبب زيادة نسبة الكوليسترول والسكر في الدم.
  • بعض المجموعات العرقية كالآسيويين والإسبانيين والأفارقة، تزداد احتمالية إصابتهم بالنوع الثاني من مرض السكر.
  • ارتفاع ضغط الدم.

تعرف أيضاً على: مرض السكري من النوع الأول، أعراضه وأسبابه وأفضل علاج له

أفضل علاج لمرض السكري من النوع الثاني

  • فقدان الوزن في حالة الإصابة بالسمنة.
  • الغذاء الصحي، وضع نظام غذائي صحي خالي من المواد التي تسبب ارتفاع مستوى السكر أو الكوليسترول أو زيادة الوزن.
  • ممارسة الرياضة لتنشيط الدورة الدموية.
  • رصد نسبة السكر في الدم بشكل يومي، وعلاج سكر الحمل، وإجراء الفحوصات الخاصة بسكري الحمل.
  • جراحة إنقاص الوزن.
  • تناول أدوية مرض سكري النوع الثاني التي يصفها الطبيب، وتعمل هذه الأدوية على تقليل إفراز الكبد للجلوكوز، أو خفض مستويات السكر في الدم، أو تحفيز إنتاج الإنسولين، أو زيادة قدرة استقبال الجسم للإنسولين، ويصف الطبيب الدواء المناسب حسب حالة المريض واحتياج جسده.
  • ومن أدوية علاج داء السكري أيضاً حقن الإنسولين، وتكون في بعض الحالات المتقدمة فلا يلجأ لها الأطباء في البداية.
  • جراحة زراعة البنكرياس بدلا من التالف، ولكن تكون هذه الجراحة الملاذ الأخير.

مضاعفات مرض السكري من النوع الثاني

  • الاعتلال العصبي أو تلف الأعصاب في الأطراف مما يتسبب في وخز في الأطراف أو عدم الشعور بها.
  • الإصابة بالقدم السكري، وتحدث نتيجة الاعتلال العصبي، وهي عبارة عن تورم وقرح وجفاف في القدم نتيجة عدم وصول الدم بشكل جيد، ومريض القدم السكري لا يشعر بقدمه في معظم الأحيان لذلك قد يصاب بجرح في قدمه ولا يعي إلى ذلك مما قد يتسبب في تلوث الجرح وإصابة القدم بالغرغرينة ومن ثم بترها.
  • الإصابة بالسكتة الدماغية أو بالجلطات في القلب.
  • الإصابة بالداء الكلوي الذي يؤدي في النهاية إلى اللجوء لغسيل الكلى.
  • تلف الأوعية الدموية في العين مما يسبب تشويش، أو إعتام كامل للرؤية، أو المياه الزرقاء، أو فقدان البصر تماما.
  • الإصابة بالعدوى البكتيرية والفطرية.
  • الإصابة بالزهايمر والخرف.

تحدث هذه المضاعفات عند الإهمال في علاج مرض السكري وعدم تغيير نمط الحياة إلى نمط صحي، لذا ننصح بمتابعة الطبيب بشكل مستمر والمحافظة على نمط حياة سليم وصحي.

تعد القدم السكري أحد أبرز مضاعفات مرض السكري، وعادةً ينصح الطبيب بارتداء حذاء للقدم السكري لعلاج الإصابات في القدم مثل الجروح والكسور وحمايتها من خلال الدعامات والغطاء المقوى في الحذاء التي تساعد على تثبيت القدم ومنعها من الانزلاق وتوفير أقصى درجات الراحة للقدم، ومن هذه الأحذية:

وللتعرف على المزيد من أنواع أحذية القدم السكري يمكنك إيجادها على كل من الدكتورز.كوم والويبكالة.كوم

نصائح لمرضى السكري من النوع الثاني

تعتبر هذه النصائح تغيير كبير في النمط المعيشي للمصابين بداء السكري من النوعين الأول والثاني أيضاً، ولكنها مفيدة للغاية لصحتهم.

  • توفر جهاز قياس لمستوى السكر في الدم.
  • متابعة طبيب الأسنان والمحافظة على سلامة اللثة.
  • العناية بالقدمين والمحافظة على نظافتها لمنع حدوث أي قرح بها.
  • متابعة طبيب العيون بشكل دوري لفحصها.
  • الابتعاد عن التوتر والضغط النفسي قدر الإمكان.
  • ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم.
  • المحافظة على الوزن وتجنب الزيادة فيه أو الإصابة بالسمنة.
  • اتباع نظام غذائي صحي والابتعاد عن الأطعمة والمشروبات التي تسبب ارتفاع السكر في الدم مثل الأطعمة السريعة والمشروبات الغازية.
  • تجنب استخدام المحليات الصناعية وأخذ احتياج الجسم للسكر من الفواكه.

تعرف على أفضل علاج للقدم السكري

أسئلة شائعة عن مرض السكري من النوع الثاني

هل يوجد علاج نهائي لمرض السكري من النوع الثاني؟

للأسف لم يتم اكتشاف علاج نهائي لمرض السكر بعد، ولكن تعتمد العلاجات والأدوية الحالية على تقليل خطورة الأعراض.

أيهما أخطر، مرض السكري من النوع الأول أم الثاني؟

تتشابه مضاعفات كلاً من مرض السكري من النوع الأول والثاني، وهذا ما يتسبب في تشابه خطورة كل منهما بنسبة كبيرة.

إن اتباع نمط حياة صحي ونظام غذائي سليم وممارسة الرياضة بانتظام من شأنه تقليل خطورة مرض السكري بنوعيه أو الحماية من الإصابة به أو بأمراض أخرى كثيرة.

انتقل إلى أعلى