أفضل علاج لخشونة الرقبة

أفضل علاج لخشونة الرقبة وأعراضها وأسبابها

خشونة الرقبة هي مرض يصيب العمود الفقري والذي يحدث عندما تتآكل الغضاريف العنقية وتضعف المادة الزلالية بينها، فما هو أفضل علاج لخشونة الرقبة، وأعراضها وأسبابها وكيفية الوقاية منها

ما هي خشونة الرقبة

عندما تضعف المادة الزلالية بين فقرات العمود الفقري عند منطقة العنق تسبب في تآكل الغضاريف مما يتسبب احتكاك عظام العمود الفقري ببعضها وبذلك تحدث خشونة الرقبة.

أعراض خشونة الرقبة والتشخيص

تختلف درجات وأعراض خشونة فقرات الرقبة من شخص لآخر حسب درجة الخشونة، وتشمل الأعراض ما يلي:

  • الشعور بألم في منطقة الرقبة وزيادة الوجع مع تحريكها، وقد يصل الألم إلى الكتف، والكوع، والذراع، والأصابع.
  • صعوبة في تحريك الرقبة بسبب احتكاك فقرات الرقبة ببعضها.
  • الصداع وخصوصاً في مؤخرة الرأس.
  • تقلص في عضلات الرقبة.
  • حدوث تشنج عضلي في منطقة الرقبة والكتف.
  • الإحساس بالدوخة والدوار.
  • الإحساس بالألم في الأذن.
  • فقدان الاتزان.

تعرف على أفضل علاج لديسك الرقبة

أسباب خشونة الرقبة

  • تقدم السن، حيث بتقدم السن تزداد نسبة الإصابة بخشونة الرقبة نتيجة كثرة احتكاك العظام ببعضها على مدار العمر.
  • وضعيات الجلوس الخاطئة لفترات طويلة والتي تسبب ضغط على فقرات الرقبة.
  • الإصابة السابقة في الرقبة.
  • المهن التي تسبب ضغط مبالغ على العمود الفقري لفترات طويلة.
  • العوامل الوراثية، حيث إن بعض الأشخاص معرضين للإصابة بتآكل غضاريف الرقبة أكثر من غيرهم.
  • شكل وهيئة بعض الأجسام لتكون قابلة للإصابة بالخشونة أكثر من غيرها، مثل الأشخاص الذين يمتلكون رقبة طويلة.
  • تزداد نسبة إصابة الرجال بخشونة الرقبة أكثر من الإناث.
  • التدخين.

أفضل علاج لخشونة الرقبة

تتعدد أنواع علاج خشونة الرقبة، وتنقسم علاجات خشونة الرقبة إلى الآتي:

أولاً: العلاج الطبيعي لخشونة الرقبة

ويتم هذا العلاج عن طريق جلسات العلاج الطبيعي التي يقوم بها الطبيب المتخصص، لإعادة تأهيل الرقبة، بالإضافة إلى بعض التمارين الرياضة التي من شأنها تقليل خشونة الرقبة وتخفيف آلامها.

ثانياً: العلاج المنزلي لخشونة الرقبة

تعرّف على أفضل العادات والعلاجات المنزلية لعلاج خشونة الرقبة:

  • عمل كمادات دافئة أو باردة لمنطقة العنق لمدة 15 دقيقة، وتكرار هذه العملية كل ساعتين، وسوف تساعد هذه الكمادات على تقليل الشعور بالألم وتنشيط الدورة الدموية.
  • عمل تدليك برفق بحركة دائرية لمدة 20 دقيقة لمنطقة العنق باستخدام خل التفاح أو بعض الزيوت الطبية مثل زيت الكافور.
  • الجلوس بوضع صحيح وعمودي لتقليل الضغط على فقرات العمود الفقري.

لمعرفة وشراء أحسن مخدة طبية للرقبة يمكن قراءة أيضا: أفضل المخدات الطبية للرقبة

ثالثاً: العلاج الطبي والأدوية لخشونة الرقبة

  • مسكنات الألم سواء كانت مراهم لعلاج خشونة الرقبة، أو مسكنات تؤخذ عن طريق الفم.
  • مرخيات العضلات لتخفيف التشنج.
  • الأدوية: يتم استخدام أدوية مضادة للالتهاب، وأدوية لتقوية الأعصاب.
  • أقراص لزيادة ليونة الغضاريف.
  • حقن الكورتيزون ولكن في الحالات المتقدمة من خشونة الرقبة.
  • يتم اللجوء للقيام بالجراحة في حالة الخشونة الشديدة.
  • في بعض الحالات قد يصف الطبيب لك ارتداء الدعامة الطبية للرقبة لفترة مؤقتة، حيث تساعد على تثبيت الرقبة وحمايتها من أي حركة مفاجئة وتخفيف الضغط عليها مما يؤدي إلى تخفيف الآلام والالتهاب، وأنواع الرقبة التي تساعد على علاج وتخفيف آلام خشونة الرقبة هي:

رقبة طبية صلبة لتثبيت الرقبة

جبيرة طبية للرقبة Reinforced Cervical Collar

رقبة طبية مرنة سوفت

رقبة فيلادلفيا طبية

ويمكنك أيضاً شرائها من المواقع المتخصصة في الأدوات الطبية مثل الدكتورز.كوم أو الويبكالة.كوم

تعرف على استخدامات وفوائد الرقبة الطبية

الوقاية من الإصابة بخشونة الرقبة

  • الجلوس في وضعيات صحيحة وعدم ثني الرقبة.
  • عدم ثبات وضعية الجلوس لفترات طويلة.
  • عدم حمل أوزان ثقيلة على الظهر.
  • ممارسة التمارين الرياضية بشكل يومي وخصوصا تمارين تقوية الرقبة.
  • ضبط وضعيات الجلوس عند استخدام الأجهزة الإلكترونية.
  • تجنب حمل الهاتف بين الرقبة والكتف.
  • استخدام الوسائد الطبية أثناء النوم.
  • ارتداء مسند الرقبة أثناء العمل لفترات طويلة في المكتب، أو السفر لمسافات بعيدة.

اقرأ أيضاً أفضل علاج لخشونة الركبة

الأسئلة الشائعة

هل خشونة الرقبة مرض مزمن؟

لم يكتشف علاج نهائي لخشونة الرقبة بعد، ولكن تساهم العلاجات والأدوية والمراهم الحالية لخشونة الرقبة في تخفيف الأعراض ومنفع تفاقمها.

هل تساهم التمارين الرياضية في علاج خشونة الرقبة؟

تساهم تمارين خشونة الرقبة في تخفيف الآلام والأعراض الناتجة عن خشونة الرقبة مثل الصداع والتيبس.

تتعدد أسباب الآلام التي تصيب الرقبة، لذلك يجب عمل العلاج المنزلي اللازم لتخفيف الألم، وعدم أخذ أي أدوية دون استشارة الطبيب المختص أو الطبيب الصيدلي، وفي حال استمرار الألم لعدة أيام دون تحسن يجب زيارة الطبيب فوراً.

انتقل إلى أعلى